Choose Language

تاريخنا

تاريخنا

1909

بعد عامين من ابتكار الدكتور أوسكار تروبلو ويتز بلسماً مذهلاً للعناية بالشفاه، طُرحت ماركة لابيللو في كلّ من ألمانيا، وسويسرا والنمسا والمجر. أمّا كلمة "لابيلو" فمشتقة من اللاتينية "لابيوم" (أي شفاه) و"بيلوس" (أي جميلة)، وهذا بالضبط ما تهدف إليه لابيللو: منحك شفتين جميلتين!

1911

قدمت لابيللو عبوةً مبتكرة جديدةً على شكل علبة معدنية جرّارة، حيث يمكنك إخراج أصبع البلسم بالضغط عليه من أسفل العلبة. آنذاك، كانت منتجات العناية بالشفاه تُباع من دون غلاف، حيث كانت تقطع إلى قطع صغيرة وتلفّ في رقائق من القصدير.


1914

بعد النجاح الذي حققته لابيللو في الأسواق الأوروبية الأولى، دخلت الدانمارك، والمملكة المتحدة، وإيطاليا وهولندا. وهكذا كان باستطاعة الناس آنذاك شراؤها من البلد الذي يتواجدون فيه خلال سفرهم.

1914، قائمة الأسعار من الدانمارك، وإيطاليا والمانيا



1922

استبدلت لابيللو العلبة المعدنية بعبوّة من الألمنيوم لتسهّل على المستهلك استخدامها وحملها في الجيب أو الجزدان. وفي تلك الفترة، كانت لابيللو متوفرةً في نسختين: النسخة البيضاء العادية والنسخة الحمراء الملونة التي كانت أول بلسم شفاه ملوّن من لابيللو مع مفعول العناية بالشفاه.

عبوّة الألمنيوم


1935

في الثلاثينيات، كانت لابيللو متوفرةً في أكثر من 30 بلداً في العالم. ولا شك في أنّ هذه الشعبية لم تكن من دون سبب.

1935، قائمة الأسعار من كولومبيا


1938

في الثلاثينيات، أعدّت لابيللو إعلانات متقنة التصميم لإعلام المستهلكين ببلاسمها الجديدة للعناية بالشفاه. واليوم، فإنّ هذا النوع من التصميم رائج من جديد، وهو ما يسميه كثيرون بـ""ريترو"".

1938، إعلان من ألمانيا"


1952

كانت النسختان الحمراء والبيضاء من لابيللو لا تزالان تحققان نجاحاً حول العالم: عناية يومية للجميع مع لابيللو الأبيض وعناية زائد لون أحمر جميل للنساء مع لابيللو الأحمر.

ألمانيا 1952


1953

تمّ استبدال عبوّة الألمنيوم بعبوّة بلاستيكية جرّارة، ما منحها مظهراً أحدث وأكثر اكتنازاً بالألوان.

1958

ألا تظنّ أنّ التمتع بشفاه ناعمة وجميلة لأمر رائع؟ اعتباراً من الخمسينيات، بدأت لابيللو بالاهتمام بشفاه النساء والرجال على حد سواء.

1963

هل اعتقدت يوماً أنّ العلبة الأصلية الجرّارة تبدو غريبةً بعض الشيء؟ هذا ما فكرت فيه لابيللو أيضاً في الستينيات، ولذلك اخترعت عبوةً دوّارةً أسهل استعمالاً. فلم يعد الناس مضطرين إلى استخدام خنصرهم للحصول على منتج لابيللو النفيس.


1973

ظهرت لابيللو للمرة الأولى في عبوة زرقاء كلاسيكية، ما منحها المظهر الذي أصبح رمزاً لبلسم الشفاه اليوم.

1973، ألمانيا


1978

أصبح لابيللو ميد متوفراً مع عامل حماية من الشمس SPF وعوامل ملطفة. وقد خطت لابيللو خطوةً إضافيةً وتخصصت في ابتكار منتجات لمشاكل أكثر حدةً في الشفاه.

1978، النشرة الألمانية


1979

ظهر لابيللو صن لأول مرة في السوق، من أجل مساعدة الأشخاص على حماية الشفاه الحساسة من أشعة الشمس.


1984

تمّ تصميم لابيللو كامومي للأشخاص الذين يرغبون في بلسم شفاه طبيعي من حيث طعمه ومكوناته.

1984، إعلان ألماني


1985

قدّم لابيللو روزيه إلى الفتيات أول أصبع بلسم للعناية بالشفاه زهري اللون. منذ ذلك الحين، لاقى روزيه شعبيةً كبيرةً واستعملته الفتيات والنساء حول العالم.

1986، نشرة ألمانية


1989

هل تتساءل كيف يمكنك حماية شفتيك بينما تمارس الرياضة في العراء، سواء في الماء، أو تحت أشعة الشمس أو في الطقس البارد؟ لقد صمّمت لابيللو مستحضر لابيللو سبورت خصيصاً لمن يحبّ الرياضة.

1989، إعلان ألماني


1992

تم ابتكار لابيللو ليب بالانس بتركيبة فريدة مرتكزة على الماء لمنح شفتيك ترطيباً مكثفاً. ويتألف ليب بالانس من بلسمين للشفاه: هايدرو، البلسم السابق لمستحضر اليوم أي هايدرو كير، وريجينيرايشون الذي كان أول مستحضر من لابيللو على شكل أنبوب.

1994

هل تشعر بألم في شفتيك عندما تمضي وقتاً في العراء على الثلج؟ في العام 1994، قدّمت لابيللو مستحضر العناية بالشفاه لابيللو يو في ألبين مع عامل حماية من أشعة الشمس SPF 25 وحماية من البرد، للعناية بشفتيك خلال التزلّج، والتزحلق على الثلج، والتزلج على الجليد، أو ممارسة أي رياضة أخرى ممتعة في العراء خلال فصل الشتاء.

1999

منذ العام 1999، أطلقت لابيللو 17 بلسماً للشفاه بنكهات فواكه مختلفة، مثل كوكتيل الفواكه الاستوائية، والشمام والليمون. أمّا اليوم فتضم هذه المجموعة بلسم الشفاه بنكهة الكرز، والفراولة، والباشون فروت، والجريب فروت الوردي. تقدّم لك لابيللو نكهات جديدة من الفواكه كل مرة لتمنحك بذلك الفرصة لاختبار ألوان وعطور ونكهات جديدة ورائجة.

2001

بدأت لابيللو الألفية الجديدة بمستحضرات العناية بالشفاه بخلاصة اللؤلؤ والألوان البراقة لشفاه النساء، فأضفت بذلك المزيد من اللمعان على الشفاه والعالم. وقد كانت هذه الخطوة بالغة الأهمية في مجال التجميل، وجذبت العديد من الفتيات اليافعات حول العالم.

2004

قدّمت لابيللو للفتيات الساحرات ملمّع شفاه مميز وجديد "كير غلوس أند شاين" لشفاه برّاقة وناعمة، وقد أطلقت هذا المستحضر بلونين رائجين، وبلون شفاف.

2005

أطلقت لابيللو "مفعول حفظ الترطيب" ضمن المجموعة لمزيد من العناية بالشفاه. فبما أنّ الشفاه تجفّ مع الوقت إذا لم تتم العناية بها، ابتكرت لابيللو هذا المستحضر ليحفظ الرطوبة في الشفاه عبر حمايتها من خلال الغليسيرين الذي يُعتبَر عامل ترطيب موجود طبيعياً في البشرة، وزيت بذور العنب النفيس، ناهيك عن الفيتامين إي الذي يعتني بالبشرة.

2009

بلغ مشوار نجاح لابيللو العام المئة! فلابيللو ليست مجرد ماركة، إنها 100 سنة من الخبرة، وضمانتك للحصول على شفاه ناعمة وجميلة متنعّمة بالعناية، كما تمنحك لابيللو فرصة الحصول على مستحضرات تلبي حاجاتك الخاصة والاستفادة من المكوّنات الطبيعية لترطيب شفتيك. تُعتبَر مستحضرات لابيللو اليوم أكثر مستحضرات العناية بالشفاه استخداماً في العالم. 100 سنة من لابيللو - لشفاه أجمل!

2011

تقدّم لابيللو أول أصبع بلسم للعناية بالشفاه بلونين ضمن مجموعة فايتامين شايك الجديدة. ويشكّل كل أصبع بحد ذاته تركيبة فريدة من العناية والمرح. أمّا هذا المستحضر المزدوج اللون، والغني بالإضافات لشفاه صحية متنعّمة بالعناية، فيمنح ترطيباً مكثفاً وحماية من الأشعة فوق البنفسجية (SPF 10)، وقوة وجمالاً من خلال فيتامينات الجمال إي، وسي، والبروفيتامين بي 5، وخلاصة الفواكه، بالإضافة إلى نكهة لذيذة، ولون طبيعي ناعم.

2012

في العام 2012، أطلقت لابيللو ابتكارها المذهل: أصبع البلسم لترميم وتجميل الشفاه. تقضي التركيبة المزدوجة لهذا الأصبع بترميم الشفاه المقشّبة ومنحها لمسةً وردية. لم يكن ترميم الشفاه يوماً بهذا الجمال!

اتبعينا

Facebook Instagram YouTube